قريباview site in english





مؤسسة فارس
Site In English مؤسسة فارس
إتصل بناالأخبار والأحداثالنشاطاتالمهمة  


إنّ الفترة الممتدّة ما بين 1990 و1999 حفلت بلائحة طويلة من المشاريع والنشاطات وفي كافة المجالات، شملت كل لبنان عامة وإن حظيت منطقة عكار والشمال بالأولوية، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

إضافة إلى خدمات مستوصف ميشال عصام فارس في بينو ومستوصف مخايل جرجس فارس في تلعباس غربي والمستوصفات الجوّالة التي شملت بلدات وقرى قضاء عكار ، قدمت مؤسسة فارس الدعم المطلوب لإنجاح حملات التلقيح الوطنية ضد الأمراض، خاصة عند الأطفال ( الشلل، الحصبة والحصبة الالمانية، الثلاثي وغيرها) بإشراف وزارة الصحة وتعاون المنظمات الدولية المختصة.
كذلك قدمت المؤسسة رعايتها للعديد من اللقاءات والندوات والمؤتمرات الطبية في بيروت وعكار نظمتها ودعت إليها كلية الطب في الجامعة الأمريكية في بيروت ومستشفى القديس جاورجيوس في بيروت والمستشفى الاسلامي الخيري في طرابلس ومركز القديس بولس الصحي في الشيخطابا ومركز وادي خالد الصحي في عكار.
كما ساهمت المؤسسة في الحملات الوطنية لتوعية الشباب من مضار التدخين والكحول والمخدرات والسيدا بالتعاون مع مؤسسات إنسانية مثل مؤسسة "جـاد" .
إن دعم مؤسسة فارس ثابت ومستمر، للعديد من المؤسسات التي تعنى بالمسنين والأيتام والمعوقين جسدياً وعقلياً من بينها دار الأيتام الاسلامية في طرابلس، وميتم كفرفو قضاء زغرتا، وجمعية أصدقاء المعاقين في الشمال، وواحة الفرح في دير الناطور، وسيزوبل، وغيرهم.

التعليم هو في أساس التنمية البشرية المستدامة وهو أفضل استثمار نقيمه من أجل بناء الانسان الجديد وقيامة لبنان الغد مجتمعاً متماسكاً موحداً، وطناً عزيزاً على قلوب كل أبنائه. على هذه الأسس عملت مؤسسة فارس بكل ما أوتيت من قدرات على دعم هذا القطاع منذ إنشائها. وذلك في مجالين متكاملين متوازنين:
-الأول، عبر تقديمها المساعدات المالية لطلاب هم في أمس الحاجة إليها لمتابعة تحصيلهم العلمي في مدارس وجامعات لبنان دون إستثناء. وقد فاق عددهم العشرة آلاف طالب وطالبة من كل الفئات والمناطق دون تمييز.
-الثاني، عبر المساهمة في بناء وترميم وتجهيز عشرات المدارس والجامعات الرسمية والخاصة، في عكار والضنية وزغرتا وطرابلس والكورة والبترون وبشري وغيرها من المناطق مثل بيروت وكسروان والمتن والشوف والبقاع والجنوب.

ثم تعددت الميادين وتنوعت المجالات التي عملت عليها مؤسسة فارس منذ مطلع التسعينيات، لتشمل الثقافة والفنون والرياضة، والزراعة، والتنمية البشرية المحلية، والمساهمة في تطوير البنية التحتية، ونشر الوعي والمعرفة عبر رعاية وتنظيم المؤتمرات والندوات والأبحاث، في لبنان والعالم. وذلك لمواكبة خطة الدولة في عملية الإنماء والإعمار، التي تقوم بتنفيذها الحكومات المتعاقبة منذ عام 1990، وحسب توجيهات المؤسس دولة الأستاذ عصام فارس أمدّ الله بعمره.

<< عودة


الصفحة الرئيسية | المهمة | النشاطات | الأخبار والأحداث | إتصل بنا